حقوق للمسافرين لا تفسح عنها شركات الطيران

حقوق للمسافرين لا تفسح عنها شركات الطيران

هناك الكثير من الحقوق الخاصة بالمُسافرين والتي لا تفصح عنها شركات الطيران، والتي يمكن توضيحها وذكرها في عدد من النقاط.

الرحلات المتأخرة والملغاة
لا يُطلب من شركات الطيران تعويض المسافر إذا تأخرت الرحلة الداخلية أو أُلغيت، بالنسبة للرحلات الجوية المتعمدة التي تم إلغاؤها أو تأخيرها قد يحق للمسافر استرداد التكاليف، كما توضح وزارة النقل على موقع الإلكتروني إذا تم رفض المطالبة يمكن متابعة الأمر في المحكمة إذا كان المسافر يعتقد أن شركة النقل لم تتخذ جميع الإجراءات التي قد تكون مطلوبة بشكل معقول لتجنب الأضرار الناجمة عن التأخير.


توقف الطائرات على مدرج المطار
تحظر الحكومة على معظم شركات الطيران السماح للرحلات الداخلية بالجلوس أو التوقف على مدرج المطار لأكثر من ثلاث ساعات مع استثناءين، إذا حدد الطيار وجود مخاوف أمنية تمنع الطائرة من التحرك أو ترك الركاب يغادرون.
أو إذا حددت مراقبة الحركة الجوية أن ركوب سيارات الأجرة إلى البوابة سيعطل بشكل كبير العمليات الأخرى في المطار.
بالنسبة للرحلات الدولية والمحلية أنه من الضروري أن تقدم للركاب الطعام والماء في موعد لا يتجاوز ساعتين بعد بدء تأخير مدرج المطار، بالإضافة إلى ذلك أنه من المهم أن تعمل المراحيض مما يسمح للركاب باستخدامها كما يجب توفير العناية الطبية عند الطلب.

الرحلات المحجوزة أكثر من اللازم
يحدث الحجز الزائد عندما تبيع شركة طيران تذاكر طيران أكثر من عدد مقاعدها، هذه الطريقة ليست قانونية وتساعد شركة الطيران على تعويض أي عدم حضور محتمل لسوء الحظ قد يتسبب هذا في ارتطام الرحلة.
إذا تعرضت في أي وقت للصدمات فإن القانون ينص على أن للمسافر الحق في الحصول على تعويض على الرحلات الداخلية ومعرفة مقدار التعويض المستحق على المسافر.
عندما تصطدم بشكل لا إدادي يتعين على شركة الطيران تقديم بيان مكتوب يشرح كيف تقرر من الذي يسافر في رحلة دورة البيع ومن لا يفعل ذلك.
كما أنه إذا تعرضت للصدمات بشكل إرادي لكن شركة الطيران ترتب وسيلة نقل بديلة تنقل المسافر إلى الوجهة السياحية في غصون ساعة من وقت الوصول المحدد، فلن تضمن أي أموال يحق للمسافر الحصول على تعويض إذا استغرق الأمر وقتًا أطول.

الأمتعة التالفة والمفقودة
في حالة تلف الأمتعة غالبًا ما تدفع شركات الطيران مقابل الإصلاحات أو التفاوض على التسويات، لكن قد يرفضون تغطية الأضرار إذا كانت العناصر هشة أو لم تكن الأمتعة معبأة بشكل جيد، قد لا يعرضون على المسافر أيضًا تعويضًا إذا لم يكن هناك أي دليل على حدوث ضرر على الجزء الخارجي من الحقيبة.
يمكن أن تتحمل شركات الطيران المسئولية المطلقة عن الأضرار الناجمة عن الإهمال، والذي قد يكون واضحًا إذا كانت الحزمة أو الحقيبة بها الكثير من الأضرار الخارجية، وتتحمل شركات الطيران مسئولية سداد ما يصل إلى حدود مسئوليتها إذا تأخرت الأمتعة بشكل خطير، سترغب في محاولة معالجة المشكلة مع موظفي المطار، إذا لم يتمكنوا من المساعدة، فمن الممكن الاتصال بمكتب استلام الأمتعة التابع لشركة النقل أو مكتب خدمة العملاء عند العودة إلى المنزل مع حفظ جميع وثائق السفر الخاصة بالمسافر.

الكلمات المخصصة لهذا المقال:
مجتمع

مقالات شبيهة

عرض جميع المقالات
هكذا تواجهين البقع الصبغيّة على الجسم

هكذا تواجهين البقع الصبغيّة على الجسم

ترجع البقع الصبغية غالباً إلى كثرة التعرض لأشعة الشمس على مدى عدة سنوات بسبب حمامات…

أفكار

أفكار "الآيلاينر الملوّن" من وحي مدونات الجمال

يعد الآيلاينر من تقنيات المكياج المُفضلة لجميع الفتيات والنساء، فهو الوحيد القادر على تحويل مظهر…

أفضل مرطباً للبشرة الناضجة لاستهداف الخطوط المترهلة والتجاعيد

أفضل مرطباً للبشرة الناضجة لاستهداف الخطوط المترهلة والتجاعيد

في الوقت الحاضر، هناك الكثير من كريمات الوجه للاختيار من بينها، لكن أفضل المرطبات للبشرة…