نساء يكسرن "التابوهات" ويقدن الدراجات النارية: هل سيتقبلهم المجتمع اللبناني؟

نساء يكسرن

نساء يكسرن "التابوهات" ويقدن الدراجات النارية: هل سيتقبلهم المجتمع اللبناني؟

لم تعد ظاهرة ركوب الدراجات النارية في ​لبنان​ حكراً على الذكور، فرغم القيود الاجتماعية الصارمة التي لا تعترف ب​النساء​ في كثير من المواقع، وتقسم المراتب و​الوظائف​ والهوايات بحسب ​الجنس​، استطاعت بعض اللبنانيات أن تخترقن هذه القيود، حيث انتشرت في الفترة الاخيرة ظاهرة قيادة بعض النساء اللبنانيات للدراجات لتلبية احتياجاتهن العملية ورغباتهن الترفيهية.
موني الخطيب وريتا خوري خير مثال ونموذج للنساء اللواتي استهوين واحترفن قيادة الدراجات النارية وأخذن على عاتقهن تغيير الصورة النمطية لهذه الظاهرة بعد ان حُصرت بالذكور، فهل سيتقبّل ​المجتمع اللبناني​ هذه الظاهرة؟. للاجابة عن هذا التساؤل

 
الكلمات المخصصة لهذا المقال:
مجتمع

مقالات شبيهة

عرض جميع المقالات
علاج القلق والإكتئاب . . . بالصدمات الكهربائية

علاج القلق والإكتئاب . . . بالصدمات الكهربائية

أكد باحثون أن الأشخاص الذين يعانون من القلق والاكتئاب ربما يشعرون ببعض التحسن عن طريق…

القدس حضرت في أمسية الشاعر رامي اليوسف في صيدا

القدس حضرت في أمسية الشاعر رامي اليوسف في صيدا

تضامناً مع مدينة القدس عاصمة فلسطين من البحر إلى النهر، نظّم الملتقى الثقافي الفني الأكاديمي…

بين درجات اللافندر والمرصّعة بالأحجار .. هذه أبرز صيحات الحقائب لربيع 2018

بين درجات اللافندر والمرصّعة بالأحجار .. هذه أبرز صيحات الحقائب لربيع 2018

بدأ عالم الموضة استعداداته لموسم الربيع بأجمل الصيحات في عالم الأزياء والجمال، وعلى الرغم من…