قصة حنان ودفء بين الاب والابنة

العلاقات
العلاقات

قبل 3 سنوات رجل يدعى "نونري" ودع زوجته مع ابنته "أوليفيا" ، وفقدا هما الاثنان الحب والحنان والدفئ داخل المنزل، كانت الأم مصابة بمرض مزمن "السرطان" وقد توفيت بعد ولادة "أوليفيا" بـ سنتين ، لذلك قرر "نونري" أن يبيع المنزل الذي اكتملت فيه قصة عشقهما وانتهت به حيث أنه قد بنى هذا المنزل شبراً شبراً مع زوجته ولكن بالرغم من الذكريات والتخيلات الجميلة للأم في كل زاوية من زوايا المنزل إلا أن "نونري" يريد بيع هذا المنزل لكي يبدأ حياة جديدة مع ابنته "أوليفيا" التي ممكن أن تقضي ساعات في زاوية معينة من المنزل وهي تتذكر والدتها الراحلة، وقبل أن يبعيه قرر "نونري" أن يأخذ بعض الصور مع ابنته في كل زوايا المنزل ويجمعها مع صور زفافه و حبه مع زوجته الراحلة.