عائلة سوريّة تتخلى عن مولودها وتتركه في مستشفى لبناني لتهاجر إلى ألمانيا!

عائلة سوريّة تتخلى عن مولودها وتتركه في مستشفى لبناني لتهاجر إلى ألمانيا!

تخلّت عائلة سوريّة عن مولودها وتركته في مخيم لبناني وهاجرت إلى ألمانيا وتركته لمصير مجهول قبل أن تتدخل سيدة وضرتها وتحتضنان الطفل وتربيانه.
وعرضت قناة "الحدث" تقريراً عن الطفل الذي يدعى محمد، والذي يعيش في الوقت الحالي في مخيم اللاجئين السوريين في البقاع حيث تهتم به سيدة سورية وضرّتها فقدتا زوجهما أيضاً.
وتعاني إحدى السيدتين وتدعى جواهر من مرض السرطان، إلا أن مرضها لم يمنعها من الاعتناء بالطفل، على الرغم من عدم تلقي أية مساعدات من الأمم المتحدة وفق ما جاء في التقرير.
 
وجاء في التقرير أن ذوي الطفل تخلو عن ابنهم بعد ولادته في المستشفى، حيث تم عرضه على ملجأ للأيتام قبل أن تتدخل السيدة جواهر وضرتها وتحتضنانه وتربيانه.
 
وقالت السيدة "جواهر": "عندما سألنا عن اهله قالوا أنهم لا يريدانه ففضلنا تربيته نحن على أن يعيش في الملجأ".