إصلاح خلايا الجلد التالفة.. فوائد فيتامين “أوميغا” لجمال البشرة

إصلاح خلايا الجلد التالفة.. فوائد فيتامين “أوميغا” لجمال البشرة

أحماض أوميغا الدهنية هي أحماض أساسية غير مشبعة، لها دور رئيسي في العناية بالبشرة الجافة إضافة إلى أهميتها في تحسين صحة الجسم.  وتشمل أوميغا 3 أو حبوب زيت السمك، هو حمض دهني غير مشبع ونوع من العناصر الغذائية المتوفرة في بعض الأطعمة، تلعب دورًا مهمًا في العديد من وظائف الجسم.

إن لفيتامين F فوائد للبشرة؛ حيث يعمل على حمايتها من الأشعة فوق البنفسجية، وعلى ترطيبها، وتهدئتها والتخفيف من حدة الالتهابات، فضلاً عن محاربة الشوائب. كما يساعد زيت السمك أيضاً في التخلص من حب الشباب وذلك بالإضافة إلى فائدته لجمالك، فهو يساعد على تقليل تساقط الشعر. تعرفي الى فوائد الاوميغا 3 للبشرة والشعر .

وظيفتها الأساسية هي الحفاظ على الطبقة الخارجية من بشرتنا قوية وصحية ومنع الرطوبة من الهروب، وبالتالي تنعيم سطح الجلد حيث يقول أطباء الجلدية أن هذه الأحماض ضرورية جداً للأشخاص الذين يتعاملون مع مشكلات الجفاف وحاجز الجلد المخترق، ومن الممكن أن تحتوي على خواص مضادة للبكتيريا.

استخدام أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة له دور أساسي في إصلاح خلايا الجلد التالفة، فهي لا تسهم في الحفاظ على صحة أغشية الخلايا (Cells) فقط. بل تعمل على شفاء الجلد من الداخل إلى الخارج. وهذا يجعل الجلد أكثر صحة ومرونة أمام المهيجات والبكتيريا التي تتعرض لها البشرة.

وتتمثل مصادر فيتامين F في الأفوكادو، واللوز، وبذور الشيا، وجميع أنواع البراعم،  والعديد من الزيوت النباتية غنية بهذه الأحماض ومن أكثرها شيوعًا القرطم حيث يحوي على (أوميغا 6) وعباد الشمس (أوميغا 6 و 9) وثمر الورد (أوميغا 6 و 3) وزيت بذور المشمش الأسود (أوميغا 6) ويمكن استخدام هذه الزيوت لوحدها على البشرة، أو استخدامها مع المرطب لترطيب إضافي.

كما يمكنك الحصول على كبسولات من أحماض أوميغا الدهنية وتناولها في أوقات محددة، وهذا يعود بالفائدة على البشرة والشعر وصحة الجهاز المناعي. وينصح بالكبسولات للأشخاص الذين لا يتناولون الحصة اليومية الموصى بها من أحماض الأوميغا.

من الأفضل أن نحصل على أحماض أوميغا الدهنية من مصادر غذائية طبيعية وهي موجودة في النباتات مثل:

النباتات الخضراء كالكاملينا والرجلة.
البذور كبذور الكتان والشيا والفاصولياء والعدس.
الطحالب البحرية وتعد من أغنى المواد بهذه الأحماض، ومنها يتم تصنيع زيت السمك.
 المكسرات مثل الفستق والجوز واللوز والكاجو.
وهي موجودة أيضا في اللحوم خاصة لحوم الحيوانات التي تعتمد في غذائها على الأعشاب الخضراء، أو الطحالب البحرية مثل:

لحوم الإبل.
الأغنام.
الأبقار.
الأسماك.
وتوجد أيضًا في البيض المنتج من الدجاج، وهو يعتمد في غذائه على الأعشاب والبقوليات التي تحتوي على أحماض أوميغا الدهنية.

الكلمات المخصصة لهذا المقال:
الصحة

مقالات شبيهة

عرض جميع المقالات
هل القهوة منزوعة الكافيين آمنة للشرب؟

هل القهوة منزوعة الكافيين آمنة للشرب؟

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى خيار القهوة منزوعة الكافيين على اعتبار أنها صحية وبديل غير…

إنسداد الجيوب الأنفية وإحتقانها... أسبابها وعوارضها

إنسداد الجيوب الأنفية وإحتقانها... أسبابها وعوارضها

إلتهاب الجيوب الأنفية من الأمراض الشائعة وعوارضه إحتقان الأنف والصداع وألم في الخدين وتحت العينين.…

هذه الأطعمة تُشكل خطرًا على صحتكم العقلية.. تجنبوها!

هذه الأطعمة تُشكل خطرًا على صحتكم العقلية.. تجنبوها!

بيّنت دراسة حديثة وجود صلة مقلقة بين تناول الأطعمة فائقة المعالجة وزيادة خطر الإصابة بالتدهور…