بعد أشهرٍ… هكذا ستُصبح الهواتف الذكيّة

بعد أشهرٍ… هكذا ستُصبح الهواتف الذكيّة

تتحضر صناعة الهواتف الذكية للانتقال إلى مرحلة جديدة كلياً في الأشهر القليلة المقبلة، حيث بدأت ملامح هذا التغيير بالظهور من خلال بعض الأدوات المبهرة التي كشفت عنها شركة غوغل في الأيام القليلة الماضية.

والتغيير المنتظر لا يتعلق بتصميم أو شكل الهاتف، بل هو مرتبط بالقدرات التي سيتمكن الهاتف الذكي من القيام بها اعتماداً على أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي، والتي ستحوله إلى جهاز سحري قادر على القيام بمهام متطورة.


ويقول الرئيس التنفيذي لشركة “تكنولوجيا” مازن دكاش،إن عام 2024 سيشهد بداية انتقال الهواتف من مرحلة الذكاء العادي إلى مرحلة الذكاء الفائق، وهذا الأمر سيتطور في السنوات اللاحقة، مشيراً إلى أن ما كشفته غوغل من خدمات مرتبطة بهذا المجال، ليس سوى البداية في مسار تحول الهواتف إلى أجهزة سحرية، بفضل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي الذي بدأ يقتحم عالم الهواتف.

الميزات الجديدة من غوغل

ويضيف دكاش أن غوغل كشفت عن ميزة “محرر الصور السحري”، التي سيتم دمجها في تطبيق الصور التابع لها، وهذه الميزة ستمنح المستخدمين القدرة على القيام بتعديلات كبرى في صورهم، بطريقة سهلة ودون الحاجة لخبرة سابقة في هذا المجال، فمثلاً سيتمكن المستخدم من تغيير أماكن الأشخاص والعناصر الموجودين في الصور، أو حتى إزالتهم بلمسة واحدة، إضافة لإمكانية تغيير وتعديل ألوان هذه العناصر، وهذه التعديلات لا يقوم بها حالياً سوى مصممي الجرافيك، ولكن أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي، ستحول مستخدمي الهواتف إلى محترفين في هذا المجال.

ويكشف دكاش أن الهواتف الذكية ستقوم في المستقبل بالرد على الرسائل الواردة تلقائياً، وذلك في حال أراد المستخدم ذلك، مشيراً إلى أن ما نتكلم عنه مختلف عن ميزة الردود الجاهزة المتوفرة حالياً، فالذكاء الاصطناعي التوليدي، سيمنح الهواتف القدرة على توليد النصوص بطريقة تتناسب مع سياق الحديث، فإذا كان الحديث رسمي سيجيب الهاتف بشكل رسمي، أما إذا كان الحديث فكاهياً فسيجيب بشكل فكاهي، ما يعطي انطباعاً للشخص المتصل أنه يتحدث مع إنسان.

ما يقال ليس من الخيال

من جهته يقول المحلل في شؤون التكنولوجيا هشام الناطور، إن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي هي التي تُشغّل برنامج ChatGPT الذي أذهل العالم بقدراته، وبالتالي فإن انتقال هذه التكنولوجيا إلى عالم الهواتف الذكية سيكون له نفس التأثير، فمثلما بات ChatGPT قادراً على توليد النصوص وإنتاج الصور والتحدث مع المستخدمين، سيتمكن الهاتف من القيام بنفس هذه الأمور في السنوات المقبلة، مشيراً إلى أن البعض قد يظن أن هذا الوصف مبالغ فيه، ولكن الحقيقة هي أن ما يقال ليس من الخيال العلمي بل هو ما ينتظرنا فعلاً.

ويضيف الناطور أن أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي التي كشفت عنها غوغل في الأيام الماضية، مثل أداة MusicLM ستتيح للهاتف تحويل الأوصاف النصية إلى موسيقى، في حين أن خدمة Project Tailwind وهي عبارة عن دفتر ملاحظات، ستأخذ المعلومات من الطلاب وتولد لهم شروحات في شكل موضوعات، أما ميزة Imagen المخصصة للشركات فستقوم بإنشاء صور تتماشى مع الأوصاف المقدمة نصياً.


ويؤكد الناطور أن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي، ستجعل الهاتف قادر في المستقبل على إنتاج صوت شبيه بصوت حامله بطريقة واقعية جداً، فهذه التكنولوجيا قادرة على تحديد نغمة صوت المستخدم وطريقة حديثه، مشيرا إلى أن الذكاء الاصطناعي التوليدي سيقلب صناعة الهواتف، حيث يبقى الخطر الأكبر من استخدام هذه التقنيات بطريقة مؤذية، ولذلك سنرى تردداً من قبل الشركات بطرح هكذا ميزات قبل وضع ضوابط أمنية لها. (سكاي نيوز)

الكلمات المخصصة لهذا المقال:
مجتمع

مقالات شبيهة

عرض جميع المقالات
وفاة مصفف شعر المشاهير طوني صوايا ومايا دياب تبكيه: كنت خايفة عليك

وفاة مصفف شعر المشاهير طوني صوايا ومايا دياب تبكيه: كنت خايفة عليك

في خبر احزن كثيرين، توفي مصفف شعر المشاهير اللبناني طوني صوايا، اليوم بشكل مفاجئ وفور…

كيف تتعاملين مع الزوج الاتكالي؟ وما هي صفات هذا الرجل؟

كيف تتعاملين مع الزوج الاتكالي؟ وما هي صفات هذا الرجل؟

لماذا يكون الرجل اتكالياً أو يعتمد بشكل كبير على الآخرين؟ كيف تتعاملين مع الرجل الاتكالي؟…

مي حريري في إطلالة لافتة... تغير جذري بشكلها الخارجي

مي حريري في إطلالة لافتة... تغير جذري بشكلها الخارجي

فاجأت الفنانة اللبنانية مي حريري الجمهور بإطلالتها الأخيرة عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي،…